المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الصيام في المسيحية - هل كتبه الله عليهم ؟



المهاجر المغربي
12-29-2008, 10:41 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

الصيام في المسيحية - هل كتبه الله عليهم ؟

no_more100100_no

بسم الله الرحمن الرحيم



يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ

صدق الله العظيم



من الاية السابقة يتبين لنا ان الصيام كتب علي المسلمين كما كتب على من قبلهم من اهل الكتاب

و لكن ما هو الصيام فى حياة المسلم

وَهُوَ الْإِمْسَاك عَنْ الطَّعَام وَالشَّرَاب وَالْوِقَاع بِنِيَّةٍ خَالِصَة لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ لِمَا فِيهِ مِنْ زَكَاة النُّفُوس وَطَهَارَتهَا وَتَنْقِيَتهَا مِنْ الْأَخْلَاط الرَّدِيئَة وَالْأَخْلَاق الرَّذِيلَة وَذَكَرَ أَنَّهُ كَمَا أَوْجَبَهُ عَلَيْهِمْ فَقَدْ أَوْجَبَهُ عَلَى مَنْ كَانَ قَبْلهمْ فَلَهُمْ فِيهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ وَلْيَجْتَهِدْ هَؤُلَاءِ فِي أَدَاء هَذَا الْفَرْض أَكْمَل مِمَّا فَعَلَهُ أُولَئِكَ كَمَا قَالَ تَعَالَى " لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَة وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِيمَا آتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَات"

الصَّوْم فِيهِ تَزْكِيَة لِلْبَدَنِ وَتَضْيِيق لِمَسَالِك الشَّيْطَان وَلِهَذَا ثَبَتَ فِي الصَّحِيحَيْنِ" يَا مَعْشَر الشَّبَاب مَنْ اِسْتَطَاعَ مِنْكُمْ الْبَاءَة فَلْيَتَزَوَّجْ وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ" ثُمَّ بَيَّنَ مِقْدَار الصَّوْم وَأَنَّهُ لَيْسَ فِي كُلّ يَوْم لِئَلَّا يَشُقّ عَلَى النُّفُوس فَتَضْعُف عَنْ حَمْله وَأَدَائِهِ بَلْ فِي أَيَّام مَعْدُودَات وَقَدْ كَانَ هَذَا فِي اِبْتِدَاء الْإِسْلَام يَصُومُونَ مِنْ كُلّ شَهْر ثَلَاثَة أَيَّام ثُمَّ نُسِخَ ذَلِكَ بِصَوْمِ شَهْر رَمَضَان وَقَدْ رُوِيَ أَنَّ الصِّيَام كَانَ أَوَّلًا كَمَا كَانَ عَلَيْهِ الْأُمَم قَبْلنَا مِنْ كُلّ شَهْر ثَلَاثَة أَيَّام لَمْ يَزَلْ هَذَا مَشْرُوعًا مِنْ زَمَان نُوح إِلَى أَنْ نَسَخَ اللَّه ذَلِكَ بِصِيَامِ شَهْر قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " صِيَامُ رَمَضَان كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَى الْأُمَم قَبْلكُمْ "

كُتِبَ عَلَيْهِمْ إِذَا صَلَّى أَحَدهمْ الْعَتَمَة وَنَامَ حَرُمَ عَلَيْهِ الطَّعَام وَالشَّرَاب وَالنِّسَاء إِلَى مِثْلهَا فِي اِبْتِدَاء الْإِسْلَام فَقَالَ " فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَر فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَر " أَيْ الْمَرِيض وَالْمُسَافِر لَا يَصُومَانِ فِي حَال الْمَرَض وَالسَّفَر لِمَا فِي ذَلِكَ مِنْ الْمَشَقَّة عَلَيْهِمَا بَلْ يُفْطِرَانِ وَيَقْضِيَانِ بِعِدَّةِ ذَلِكَ مِنْ أَيَّام أُخَر وَأَمَّا الصَّحِيح الْمُقِيم الَّذِي يُطِيق الصِّيَام فَقَدْ كَانَ مُخَيَّرًا بَيْن الصِّيَام وَبَيْن الْإِطْعَام إِنْ شَاءَ صَامَ وَإِنْ شَاءَ أَفْطَرَ وَأَطْعَمَ عَنْ كُلّ يَوْم مِسْكِينًا فَإِنْ أَطْعَمَ أَكْثَر مِنْ مِسْكِين عَنْ كُلّ يَوْم فَهُوَ خَيْر وَإِنْ صَامَ فَهُوَ أَفْضَل مِنْ الْإِطْعَام وَلِهَذَا قَالَ تَعَالَى " وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِين فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ "

و يبين القرآن الفترة التى يستوجب فيها الصيام فى قوله تعالى .

" شَهْر رَمَضَان الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآن " إِلَى قَوْله " فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمْ الشَّهْر فَلْيَصُمْهُ " فَأَثْبَتَ اللَّهُ صِيَامَهُ عَلَى الْمُقِيم الصَّحِيح وَرَخَّصَ فِيهِ لِلْمَرِيضِ وَالْمُسَافِر

وَمَعْنَى الصِّيَام : الْكَفّ عَمَّا أَمَرَ اللَّه بِالْكَفِّ عَنْهُ وَمِنْهُ قَوْل اللَّه تَعَالَى ذِكْره { إنِّي نَذَرْت لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا } 19 26 يَعْنِي صَمْتًا عَنْ الْكَلَام



و هذا حال المسلمين فى صيامهم مأمورين به و اركان دينهم ترتكز على الصيام فى ايام معدودة و هى شهر رمضان اما ما كتب على الذين من قبلنا و هم اليهود و النصارى فقد كان كذلك

الَّذِينَ مِنْ قَبْلنَا فَالنَّصَارَى , كُتِبَ عَلَيْهِمْ رَمَضَان , وَكُتِبَ عَلَيْهِمْ أَنْ لَا يَأْكُلُوا وَلَا يَشْرَبُوا بَعْد النَّوْم , وَلَا يَنْكِحُوا النِّسَاء شَهْر رَمَضَان . فَاشْتَدَّ عَلَى النَّصَارَى صِيَام رَمَضَان , وَجَعَلَ يُقَلِّب عَلَيْهِمْ فِي الشِّتَاء وَالصَّيْف ; فَلَمَّا رَأَوْا ذَلِكَ اجْتَمَعُوا فَجَعَلُوا صِيَامًا فِي الْفَصْل بَيْن الشِّتَاء وَالصَّيْف , وَقَالُوا : نَزِيد عِشْرِينَ يَوْمًا نُكَفِّر بِهَا مَا صَنَعْنَا . فَجَعَلُوا صِيَامهمْ خَمْسِينَ

وَالصَّوْم فِي الشَّرْع كما ذكرنا سلفا : الْإِمْسَاك عَنْ الْمُفْطِرَات مَعَ اِقْتِرَان النِّيَّة بِهِ مِنْ طُلُوع الْفَجْر إِلَى غُرُوب الشَّمْس , وَتَمَامه وَكَمَاله بِاجْتِنَابِ الْمَحْظُورَات وَعَدَم الْوُقُوع فِي الْمُحَرَّمَات , لِقَوْلِهِ عَلَيْهِ السَّلَام : ( مَنْ لَمْ يَدَع قَوْل الزُّور وَالْعَمَل بِهِ فَلَيْسَ لِلَّهِ حَاجَة فِي أَنْ يَدَع طَعَامه وَشَرَابه ) .

يَقُول اللَّه تَبَارَكَ وَتَعَالَى كُلّ عَمَل اِبْن آدَم لَهُ إِلَّا الصَّوْم فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ )

و يحرم الصوم على المسلم فى يومين فقط فى السنة كلها هو يوم الاول من شوال و العاشر من ذى الحجة و هى اول ايام عيدى الفطر و الاضحى و عن النبى يقول هذه ايام اكل و شرب و ذكر لله او كما قال صلى الله عليه و سلم و الحديث يعنى انه لا صيام فى هذان اليومان

هذا هو حال المسلمين فى صومهم و كان لابد من عرض ذلك على السامعين مسلمين كانوا ام غير مسلمين

لمعرفة الفرق بين صوم المسلم و غير المسلم و من حدد ايام الصيام و حدوده و توقيتاته فهى من عند الله و منصوص عليها كلها و منزلة من لدن عزيز حكيم

اما فى المسيحية

الصيام فى المعتقد الكنسي هو امتناع حتى وقت ثم الافطار على طعام و لكن عنطعام خال من الدسم الحيوانى و يأخذون الفكرة من سفر التكوين 2-17 17 واما شجرة معرفة الخير والشر فلا تأكل منها . لانك يوم تأكل منها موتا تموت اى انه ليس صيام كامل و لكن عن اشياء محددة كما فعل ادم فى جنة عدن من وجهة نظرهم و لكن اين النص !!!!!! الصريح على الصيام عن اشياء و الانتهاء عن اشياء لا شئ !!!!!

فى العهد القديم

فى صموائيل الثانى 12-16 فسأل داود الله من اجل الصبي وصام داود صوما ودخل وبات مضطجعا على الارض

و من هذا النص يتبين انه صوم عن النساء لاتباع لفظ اضجع على الارض بلفظ الصوم

صموائيل الثانى 12-23 والآن قد مات فلماذا اصوم . هل اقدر ان ارده بعد . انا ذاهب اليه واما هو فلا يرجع اليّ

و هذا قول داود و كان صومه لم يكن مفروضا و لكن رجاء و لسبب

و كان آخاب ايضا ملك السامرة يصوم ممتنعا عن الخبز فى صموائيل الاول 21-55 فدخلت اليه ايزابل امرأته وقالت له لماذا روحك مكتئبة ولا تأكل خبزا و يأمر بالصوم فى 21-9 وكتبت في الرسائل تقول . نادوا بصوم واجلسوا نابوت في راس الشعب

اخبار ايام ثانى 20-3 فخاف يهوشافاط وجعل وجهه ليطلب الرب ونادى بصوم في كل يهوذا

و هذا ايضا يأمر بصوم و كأن الصوم كان للاستجابة فقط او احتفالا او قربان او ندر او التذلل كما فى عزرا 8-21 وناديت هناك بصوم على نهر اهوا لكي نتذلل امام الهنا لنطلب منه طريقا مستقيمة لنا ولاطفالنا ولكل ما لنا

و لننظر الى شكل الصوم فى العهد القديم كما فى نحميا 9-1 وفي اليوم الرابع والعشرين من هذا الشهر اجتمع بنو اسرائيل بالصوم وعليهم مسوح وتراب

و استر تأمر بالصوم ايضا و لكن فى نفس الحيز التذلل او الندر4- 16 اذهب اجمع جميع اليهود الموجودين في شوشن وصوموا من جهتي ولا تأكلوا ولا تشربوا ثلاثة ايام ليلا ونهارا. وانا ايضا وجواريّ نصوم كذلك وهكذا ادخل الى الملك خلاف السنّة. فاذا هلكت هلكت

و فى مزمور 35-13 الصيام فيه زل ‎اما انا ففي مرضهم كان لباسي مسحا . اذللت بالصوم نفسي . وصلاتي الى حضني ترجع‎

مزمور 69-10 ‎وابكيت بصوم نفسي فصار ذلك عارا عليّ‎

مزمور 109-24 ‎ركبتاي ارتعشتا من الصوم ولحمي هزل عن سمن‎ .

و فى اشعياء يعاتب الرب بنو اسرائيل على احساسهم بعدم فائدة الصوم فيقول فى اشعياء 58-3 و 58-4

3 يقولون لماذا صمنا ولم تنظر. ذللنا انفسنا ولم تلاحظ . ? ها انكم في يوم صومكم توجدون مسرة وبكل اشغالكم تسخرون.

4 ها انكم للخصومة والنزاع تصومون ولتضربوا بلكمة الشر. لستم تصومون كما اليوم لتسميع صوتكم في العلاء.

5 امثل هذا يكون صوم اختاره. يوما يذلل الانسان فيه نفسه يحني كالاسلة راسه ويفرش تحته مسحا ورمادا. هل تسمي هذا صوما ويوما مقبولا للرب.

6 أليس هذا صوما اختاره حل قيود الشر. فك عقد النير واطلاق المسحوقين احرارا وقطع كل نير

و فى ارمياء يقول رب الجنود ان الذين يصومون لا يؤدون الصيام كام يريد اى يرائو فى صيامهم فيقول فى 14-12 حين يصومون لا اسمع صراخهم وحين يصعدون محرقة وتقدمة لا اقبلهم بل بالسيف والجوع والوبإ انا افنيهم.

و فى ارمياء 36-6 فادخل انت واقرأ في الدرج الذي كتبت عن فمي كل كلام الرب في آذان الشعب في بيت الرب في يوم الصوم واقرأه ايضا في آذان كل يهوذا القادمين من مدنهم

ارميا 36-9وكان في السنة الخامسة ليهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا في الشهر التاسع انهم نادوا لصوم امام الرب كل الشعب في اورشليم وكل الشعب القادمين من مدن يهوذا الى اورشليم

و اول امر بالصوم فى يوئيل -1-14 قدسوا صوما نادوا باعتكاف اجمعوا الشيوخ جميع سكان الارض الى بيت الرب الهكم واصرخوا الى الرب

و كذلك فى يونان 3-5 فآمن اهل نينوى بالله ونادوا بصوم ولبسوا مسوحا من كبيرهم الى صغيرهم

و هى التقشف مع الصيام فى الملبس فإين هذا مما يفعله نصارى اليوم

و فى زكريا يعتب رب الجنود و يقول على لسان زكريا فى 7-5 قل لجميع شعب الارض وللكهنة قائلا. لما صمتم ونحتم في الشهر الخامس والشهر السابع وذلك هذه السبعين سنة فهل صمتم صوما لي انا.

6 ولما اكلتم ولما شربتم أفما كنتم انتم الآكلين وانتم الشاربين.

اى ان الصوم امتناع كامل عن الاكل و الشرب و لكن الشهر الخامس و السابع زاد عليهم رب الجنود و حدد موعد أخر تم تحديد الصيام مواعيدة تحديدا فى سفر زكريا صوم الشهر الرابع و صوم الشهر الخامس وصوم السابع و صوم العاشر (زك 19:8)

8-19 هكذا قال رب الجنود. ان صوم الشهر الرابع وصوم الخامس وصوم السابع وصوم العاشر يكون لبيت يهوذا ابتهاجا وفرحا واعيادا طيبة. فاحبوا الحق والسلام

و لكن اين تم تحديد هذه الشهور اساسا سابقا اذ انها ظهرت فجأة فى الاصحاح السابع الفقرة الخامسة اى ان صيام هذان الشهران لها امر سابق ثم لحق بامر اخر بثلاث اشهر

ملحوظة الشهر الرابع فى العهد القديم اسمه تموز ( يونيه و يوليو) تحديدا يوم 17 و هو احتفال اساسا وهو اليوم الذي دخل فيه الكلدانيون أورشليم

و الشهر الخامس هو آب (يوليو و اغسطس ) تحديدا يوم 9

الشهر السابع تشري (إيثانيم) ( ستمبر-اكتوبر ) صيام لمقتل جدليا (2مل35:25؛ إر2:41)

الشهر العاشر هو طيبيت ديسمبر و يناير 1-2 و 10 طيبيت صوم لبدء حصار نبوخذ نصر لأورشليم (2مل1:25)

و هذا هو المنصوص عليه و استحدث التالى

فى الشهر الثانى عشر آذار و هو صوم أستير (اس16:4

و اللى عايز يزود يزود ال اونا

اما فى العهد الجديد

فاول لفظ الصوم كان على لسان تلاميذ يوحنا يتغربون لماذا لا يصوم تلاميذ المسيح فيقولوا فى متى 9-14 حينئذ اتى اليه تلاميذ يوحنا قائلين لماذا نصوم نحن والفريسيون كثيرا واما تلاميذك فلا يصومون

اى انه لم يأتى ليتمم بل لينقض لان صيام تلاميذ يوحنا و الفريسين او علماء التوراة كان يصومون صوم مغاير لما صامه تلاميذ يسوع و كان هذا محل انتقاد لانه مخالف

و لكن رد يسوع و قال لهم فى الفقرة التالية مباشرة ردا عليهم فقال لهم يسوع هل يستطيع بنو العرس ان ينوحوا ما دام العريس معهم
. ولكن ستأتي ايام حين يرفع العريس عنهم فحينئذ يصومون

اولا هذا مخالف للمنطق العقلى فى نشر التعاليم فأولى ان يتدربوا معه فان تركهم كانوا على ما كانوا عليه معهم و لكن الغريب ربما تكون هذه حجة للتغير و الابتكار فى الصيام لانه لم يحدد طريقة الصوم او فتراته او مدته و هذا تقصير واضح فى التعاليم و ركن ركين فى تثبيت عقيدة قديمة منصوص عليها و مأمور بها

حتى انه انتقد الصلاة و الصوم فقال عنها فى متى 17-21 واما هذا الجنس فلا يخرج الا بالصلاة والصوم

و هو شئ يدعو الى عدم الاكتراث باكثر العبادات التى تقرب العبد من ربه

و نفس المعنى فى انجيل مرقس و لوقا

و فى لوقا وجدنا فريسى يقول18- 12 اصوم مرتين في الاسبوع واعشر كل ما اقتنيه

و هو بذلك يبين تقواه عن احد العشارين الزناه الذى كان يقف امامه و لتبين صيام اليومين فى الاسبوع هو الاثنين و الخميس



أ ) صام يسوع أربعين يوما و أربعين ليلة (مت 2:4).
(ب) صام الرسل قبل القداسات (اع 2:13) .

‎وبينما هم يخدمون الرب ويصومون قال الروح القدس افرزوا لي برنابا وشاول للعمل الذي دعوتهما اليه‎





(ج) صاموا أيضا عند اختيار الخدام ورسامتهم (أع3:13،27:14) .

ولما مضى زمان طويل وصار السفر في البحر خطرا اذ كان الصوم ايضا قد مضى جعل بولس ينذرهم

( د) الصوم فى وقت الخطر خلال رحلة بولس الرسول لروما . (أع 21:27) .

27-21 فلما حصل صوم كثير حينئذ وقف بولس في وسطهم وقال كان ينبغي ايها الرجال ان تذعنوا لي ولا تقلعوا من كريت فتسلموا من هذا الضرر والخسارة‎

و بالدليل القاطع ان الحواريين كانوا يصومون كما يصوم اليهود لانهم كانوا يصلون معهم فى نفس الهيكل و يحتفلون بما يحتفل به اليهود فإين هذا من صيامهم اليوم !!!!!!!!

صوم السيدة العذراء

--لما رجع توما الرسول من التبشير فى الهند سأل عن العذراء ، قالوا ماتت فقال أشوف دفنتوها فين، فراحوا فتحوا ملقيوهاش، بدا هو يحكى ومكانوش عارفين هيصوموا كام يوم . فصاموا (15) يوم من أول مسرى حتى 15 مسرى،فأصبح عيد للعذراء يوم16مسرى..

صوم البرامون

برامون هي كلمة يونا نية تعني الاستعداد للعيد وهي ايام تصام الى الغروب بدون اكل سمك وذلك قبل عيدى الميلاد والغطاس 0 وقد تزايد مدة البرامون عن يوم لتصل الى يومين او ثلاثة

اولا: يكون البرامون يوم واحد فقط اذا كان قبله اي يوم ما عدا الجمعة والسبت والاربعاء

ثانيا: اذا كان البرامون يوم اربعاء يكون يومين في هذه الحاله

ثالثا: اذا كان البرامون يوم سبت معروف انه لاصيام انقطاعي يوم السبت اذن يكون جمعة ويوم الجمعة ايضا صيام في هذه الحالة يكون البرامون يوم الخميس ويكون ثلاثة ايام

الصوم الانقطاعى

بالنسبة للكنيسة القبطية الأرثوذكسية فهى تمارس الصوم بنفس الأسلوب منذ العصر الرسولى طبقا لأسانيد تاريخية كثيرة وهو ما يؤيده التقليد و تذكره أقوال الآباء الأولين .
أما الكنيسة الكاثوليكية فقد صامت قديما حسب قوانين الرسل وقرر مجمعها عام 541 م اعتبار كل من لا يصوم" انقطاعى" مذنبا أمام الله . وفى القرن الثامن الميلادي اعتبرت الكنيسة الغربية الصائم انقطاعيا مستحقا للمكافأة من السماء وان من يفطر بدون عذر يحرم من الكنيسة

وفى القرن السادس عشر الميلادي تحررت المذاهب البروتستانية المختلفة من الصوم و اصبح الصوم عندهم فرديا عندما تأتى للفرد ضيقة ولكى يتدخل الرب لحل مشكلة صعبة و بذلك رفضوا الاصوام "النباتية" فى مخالفة صريحة لما درجت عليه الكنيسة الأولى . كما لا يوافقون على الصوم النباتى و الانقطاع عن الطعام الحيوانى

الاصوام ودونوا فى كتب و نظامها كذلك و قد ارتقت عندنهم إلى مرتبة تالية للكتاب المقدس . و لكن من واضعها
أول هذه الاصوام وأقدسها هو الصوم الكبير وصوم يومى الأربعاء والجمعة مع انه كان فى اليهودية الاثنين و الخميس و كان يصوم الحواريين مثل اليهود

وصوم الرسل وهو من الاصوام التى صامها الآباء الرسل أيضا ثم صوم أهل نينوى الذى لم يكن معروفا حتى القرن التاسع الميلادى وبدأ كصوم كنسى عام يسبق الصوم الكبير بخمسة عشر يوما دائما منذ عهد البابا ابرأم بن زرعه البطريرك 62 سنه 968 م.

ثم صوم الميلاد وصوم السيدة العذراء وصوم البرامون. الذى شرحنه سلفا

و يعتمد النصارى على التعاليم التى اخذوها من الرهبان و لم يأتى بها المسيح و اتحدى ان يأتى لنا اى نصرانى بطريقة و نظام الصيام الذى يصومونه الان من فم المسيح او من فم الحواريين او حتى بولس نفسه

و الاساس عندهم ان من يطيع الكنيسة فيما تقول كأنه يطيع الله حتى لو لم يتكلم الله بها !ّ!!!!

و ان اراد المسيحى ان يرتب ايام صيام خاصة به هو و على حسب مزاجه الشخصى فلا بأس و لكن بعد الترتيب مع أب الاعتراف

و ذلك اعتماد على قول يسوع نفسه متى صمتم و لم يحدد

و يقول منهم كثيرون اعتمادا على نصوص الكتاب أن الصوم يجب أن لا يتكرر سنويا ويجب أن يمارس فى وقت الضيقات فقط

و ان صيامهم عن الدسم فى الطعام شئ غريب ايضا حيث اننا لو قرأنا لبولس الرسول قد رفض الامتناع عن أكل معين بقوله " لا يحكم عليكم أحد فى أكل أو شرب " (كو16:2)

ثم من اين استقى النصارى الامر الالهى ربنا قال للناس عندما تصوموا كلوا عدس وفول وبصارة

ثم الامتناع عن أكل بعض أطعمة خلقها الله مناف لتعاليم بولس فى قوله " يرتد قوم عن الإيمان تابعين أرواحا مضله وتعاليم شياطين مانعين عن الزواج و آمرين أن يمتنع عن أطعمه قد خلقها الله لتتناول بشكر " (1تى1:4-3)

اللذيذ يا اخوانى انه لا يجوز الفطر إلا بحل من الأب الكاهن وإذا كان هناك من لا يريد الصوم والكاهن يرى فيه القدرة على الصوم فلا يعطيه حلا

صوم الميلاد

و هو لنتشبه بموسى النبى الذى صام 40 يوما قبل نزول لوحى الشريعة " الوصايا العشر " ونحن بصومنا نتقبل كلمة الله الحى ليس مكتوبا فى ألواح حجرية بل متجسدا ومولودا من العذراء البتول.

فهل صامو مثلما كان يصوم موسى !!!!!!

اللذيذ ان الثلاثة أيام الأولى من هذا الصوم فقد أضافها الأنبا ابرأم بن زرعه " وهى التى صامها عند نقل جبل المقطم " لكى لا يسمح الله بتجربة شعبه مرة أخرى. و هذا قولهم !!! يا سلام يعنى لقصة غير حقيقة و من وحى الخيال يتعبد بها !!!!



صوم برامون

كلمة يونانية معناها (فوق العادة) أو خلاف أي (صوم على خلاف العادة) وفى الاصطلاح الكنسى(برامون الميلاد) أو (برامون الغطاس) أي استعداد العيد أو ما قبل العيد أى السهر والتيقظ والاستعداد الروحى للعيد يصام يوم البرامون إلى المساء وبدون أكل سمك استعدادا للعيد ، ففى برامون عيد الميلاد الاستعداد لنوال بركات تجسد الكلمة الأزلى مخلص العالم وفى برامون الغطاس الاستعداد لإستقبال عيد إستعلان الثالوث القدوس و هذا الصوم " البرامون " يصام مثل الصوم الكبير لا يؤكل فيه سمك. ويكون البرامون يوما واحدا إذا جاء العيد يوم سبت و إذا جاء العيد الأحد يكون البرامون يومين هما الجمعة و السبت و إذا جاء العيد الاثنين فالبرامون 3 أيام " 'لجمعة? " الجمعة – السبت – الأحد " لأن السبت و الأحد لا يصح الصوم فيها انقطاعا إلى المساء.
: لماذا تصوم الكنيسة يومى الأربعاء و الجمعة ؟ و متى لا يتم الصوم فيها ؟
تصوم الكنيسة هذا الصوم الأسبوعى فيما عدا أيام الخمسين أو فى يومى عيد الميلاد والغطاس والحكمة من صوم الأربعاء لأن فيه تمت المشورة على موت المسيح " مت1:26" أما يوم الجمعة فلأن السيد المسيح صلب فيه على عود الصليب وقد أمر الرسل أن يصام هذان اليومان إلى الساعة التاسعة "الساعة 3 عصرا " لأن الرب يسوع مات فى هذه الساعة ووهب الحياة للخليقة و لا يؤكل فيها السمك. و لماذا لا يؤكل فيها سمك مع ان يسوع عندما ظهر لهم اول مره باللحم و الجسد اكل معهم سمك !!!!


: لماذا وضعت الكنيسة صوم أهل نينوى ؟
وذلك تمثل بأهل نينوى الذين صاموا بتوبة ودموع وتذلل فرحمهم الله وبذلك نتذكر مراحم الله الواسعة وشفقته على الخطاه التائبين.
كما أن هذا الصوم يا ابنى وضع لكى يكون بمثابة استعداد روحى للصوم الكبير.
لماذا تصوم الكنيسة الصوم الكبير ؟
الصوم الكبير يا له المقام الأول والمنزلة الكبرى بين الاصوام الكنسية و الكنيسة تمارس هذا الصوم تذكارا لصوم يسوع الذى صامه وأيضا اقتداء بيسوع فهل كتب على يسوع ايضا الصوم !!! الم يكن كافى ان يأمر به و الغريب انه لم يأمر به بل قال هيصوموا بعد ما امشى انا !!!!


وبالنسبة لصوم الرسل: صوم الرسل يا هو اقدم صوم عرفته الكنيسة وأول صوم صامته الكنيسة وذلك لأنه عندما سئل الرب يسوع لماذا لا يصوم تلاميذك أجاب قائلا " ستأتى أيام حينما يرفع العريس عنهم فحينئذ يصومون " (مت15:9). و جدير بالذكر ان الرسل كانوا يمارسوا نفس الطقوس اليهودية فمن المستبعد ان يدخلوا الهيكل و يمارسوا خلاف ما يفعله الفريسيون
(أع2:13-3،23:14)..
كل اصوام الكنيسة ثابتة فى مدتها بينما صوم الرسل مدته غير ثابتة وتتغير من سنة إلى سنة،
: أن أيام هذا الصوم تزيد وتنقص لسببين كما يقولون

أولا : لأن آخر أيام هذا الصوم مرتبطا بعيد الرسل الواقع فى15 ابيب =12 يوليو. أولها مرتبطا بعيد العنصرة إذ يأتى صوم الرسل ثانى يوم عيد العنصرة و نظرا لارتباط عيد العنصرة بعيد القيامة الذى يتقدم أو يتأخر تبعا لذبح خروف الفصح إذ يأتى عيد القيامة فى الأحد التالى للفصح اليهودى فإذا تقدم عيد القيامة تقدم عيد العنصرة زادت أيام صوم الرسل وإذا تأخر نقصت مدته.

ثانيا : لارتباط هذا الصوم مع رفاع الفطر الذى يسبق الصوم الكبير وعدد أيامهما معا 81 يوما فمتى زاد صوم الرسل نقص الفطر وبالعكس وذلك بحسب القاعدة الحسابية التى وضعها البابا ديمتريوس الكرام.

لماذا نصوم صوم السيدة العذراء هذا الصوم له شأن كبير عند المسيحيين و قيل أن الرسل هم الذين رتبوه بعد نياحة السيدة العذراء فكما تعلم يا ابنى أن القديس توما الرسول كان يخدم فى الهند وقت نياحة السيدة العذراء فى أورشليم فعند رجوعه إلى فلسطين رأى الملائكة تحمل جسد العذراء مريم إلى السماء فلما عاد إلى الرسل واخبرهم بما رآه اشتهوا أن يروا نفس المنظر المقدس فصاموا هذا الصوم حتى اظهر الله لهم فى نهايته جسد أمه البتول لذلك فالكنيسة تصوم هذا الصوم لكى تتمثل بالسيدة العذراء و تخليدا لذكراها

من وجهة نظرهم لماذا صوم للقديسين و العذراء
{أ} أن الصوم يقع قبل أعيادهم فصوم الرسل ينتهى بعيد الرسل وصوم السيدة العذراء ينتهى بعيد ظهور جسد السيدة العذراء
{ب} أو انهم قد صاموه بأنفسهم .
{ج} تكريما وتخليدا لذكراهم كاطلاق أسمائهم على الكنائس والأديرة
{د} لكى نقتدى بهؤلاء القديسين و نتمثل بإيمانهم كقول الكتاب . {عب 7:13 }
لكن لماذا منعت الكنيسة أكل السمك فى الصوم الكبير والأربعاء والجمعة وصوم نينوى وأجازته فى بقية الاصوام ؟
الاصوام التى منعت فيها الكنيسة أكل السمك هى اصوام من الدرجة الأولى ينبغى أن تمارس بزهد ونسك كبير كما نصت قوانين الرسل و قد أكدت الكنيسة فى تنفيذها وكانت تفرض عقوبات كنسية على من يفطر فيها بدون عذر مقبول. وقد رأت الكنيسة القبطية فى عهد البابا ابرأم بن زرعه التخفيف عن المؤمنين بأكل السمك فى اصوام الدرجة الثانية (صوم الميلاد، صوم الرسل ، صوم السيدة العذراء) .
و فى كل انواع الصيام يتم تحديد فترة الانقطاع التام بواسطة الاب الروحى او كاهن الاعتراف و على حسب الحالة او المزاج يعنى لو ست او رجل تخان يقولهم انقطعوا فترة طويلة لو غير كده هو و حالته و هذا نقل حرفى لما قاله البابا شنودة فى تعريف الصيام و فوائدة

و على فكرة ممكن التدرج فى فترة الانقطاع يعنى فى يوم لغاية الحادية عشر و مره لثانية ظهرا و مره للرابعة و فى كل الاحوال لا تتخطى التاسعة مساء و يتحايل بعض النصارى على الصيام الخاصة بهم باكل بالسمن النباتى المهدرج و الجبنة الديمكس و الشيكولاته اللى بيسموها الشيكولاته الصيامي و كان السمك محرم فى كل درجات الصيام اولى و ثانية و لم تعبوا قالوا خلوا الامتناع عن السمك للدرجة الاولىفقط

و الثانية ممكن تاكل سمك بس مش كتير اوى اللذيذ ان الامتناع عن المعاشرة الزوجية مأخوذ ممن كما يقول شنودة من الملك الاممى داريوس الموجود فى دانيال 6-18

و للنظر الى حال المسلمين فى كل اطراف المعمورة حين يفطروا و يصوموا كلهم فى وقت واحد و بأذان واحد و بوقت محدد لان من حدده هو رب العزة الذى يحدد لنا كيف نعبده و نتقرب منه بالفروض و النوافل مش انسن قد يصيب او يخطئ او يتعرض لموقف قد يؤثر على حالته النفسية !!!!



و الله ولى التوفيق

الصارم الصقيل
12-30-2008, 08:29 PM
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ

لعلكم تتقون
ــــــــــــــــــــــ
نقل موفق أخي بارك الله فيك.
الملاحظ أن العبادات في كتاب النصارى و اليهود قد قلبت رأسا على عقب حتى إنها صارت مدعاة للنفور .
هدى الله الجميع.